أنت الآن تشاهد الموقع من خلال النسخة المصممة للتصفح من الحاسوب

انتقل إلى الإصدار المخصص للتصفح من الموبايل.
close
الرجوع إلى اللحظات

ذي بينينسولا باريس يحتفي بالفن المعاصر

11 أكتوبر, 2017
البطاقات
ذي بينينسولا باريس يستضيف معرضًا فنيًا يحتفي بروائع أعمال الفنان الصيني المُبدع «ليو بولين»،

يضرب المُبدع الصيني المتألق «ليو بولين» مثالًا يُحتذى به للفنان الشامل متعدد المواهب والقدرات، فلم يقتصر نجاحه على ميدانٍ واحدٍ من ميادين الفن، بل انطلق ليغزو النحت والتصوير الفوتوغرافي، كما أبهر عشاقه بالعديد من العروض الفنية. ومن المقرر أن يستضيف ذي بينينسولا باريس في هذا الخريف مجموعة من أعماله الفريدة المتميزة التي تمزج بين فنون التصوير الفوتوغرافي والرسم على الجسد والنحت الحي. ويُلقّب «ليو بولين» أحيانًا بالرجل الخفي؛ حيث يمتلك مهارة الحرباء في التخفي والتمويه، فبإمكانه الوقوف لساعات أمام أحد الجدران أو المناظر الطبيعية أو التماثيل حتى يذوب في تفاصيل الخلفية ويصبح جزءًا منها. “ومن جانبه علّق «ليو» قائلًا: "أحرص على اختيار الأماكن ذات المعاني الرمزية القوية على الصعيد السياسي أو البيئي أو الثقافي وما إلى ذلك من الميادين التي تتوافق مع الرسالة التي أود التعبير عنها، ويقول البعض أنني أختبئ بين تفاصيل الديكورات؛ إلا أنني أرى أن البيئة المحيطة بي هي التي تجتذبني إلى داخلها.”


من المنتظر أن يشهد المعرض المرتقب كشف النقاب عن مجموعة The “Target-Chinese Fans”، التي تضم تشكيلةً استثنائية من الأعمال الفنية التصويرية التي لا يفوق روعتها إلا سحر تفاصيلها الدقيقة والمعقدة، ويبدو أن هذه المجموعة كانت ثمرة اتجاهٍ جديد تبنى فيه الفنان العديد من المدارس الفنيّة، وكان زاده في رحلة الإبداع عددٌ لا يُستهان به من مصادر الإلهام. يُجسد كل عمل فني بانوراما إبداعية تتناول اتجاهات فنية وفلسفية من الشرق والغرب على حدٍ سواء؛ فعلى سبيل المثال، هناك مجموعات من النماذج تستوحي وضعياتها التصويرية من بعض لوحات عصر النهضة، وبفضل مهارة «ليو بولين» التي لا تُضاهي في الرسم على الجسم، فقد عكست مجموعته المناظر الطبيعية الصينية الكلاسيكية على نحوٍ منقطع النظير يحملنا على بساط الذاكرة إلى تصميمات المراوح اليدوية في عهد حكم أسرة يوان ومينغ التي تبنت أسلوب shan shui أيّ ما يعني (ثنائية الماء والجبال). 


يستغل ذي بينينسولا باريس فرصة شراكته في معرض باريس للصور، ويحتفي بأصوله الآسيوية من خلال الإشادة بالفن الصيني المعاصر بالتعاون مع الفنان القدير «ليو بولين»؛ حيث يكتشف الجمهور من خلال أعماله لغة فنية فريدة تعبر عن مزيجٍ لا يُضاهى من الألوان والفنون البصرية التي تدعوهم للانطلاق في رحلة ثقافية تأسرهم بتفاصيلها وتسحرهم بجمالها.


المعرض: اعتبارًا من 7 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2017
عرض الموقع: معرض كوربيرو – مطعم ليلي في ضيافة ذي بينينسولا باريس
بالتعاون مع معرض Galerie Paris-Beijing، الذي يقع في 62 rue de Turbigo, 75003 Paris

الرجوع إلى الأعلى